شركة تويوتا تستدعي 1.4 مليون سيارة بسبب مشاكل فنية في الوسائد الهوائية

شركة تويوتا تستدعي 1.4 مليون سيارة بسبب مشاكل فنية في الوسائد الهوائية

مصنع السيارات الياباني الشهير “تويوتا” أعلن عن استدعاء 1.4 مليون سيارة من إنتاجها في الكثير من المناطق حول العالم بسبب مشكلة تتعلق بالوسادات الهوائية المدمجة بالسيارة.

أعلنت شركة تويوتا أن هذا الاستدعاء الأخير ليس له علاقة بأزمة وسادات هواء “تاكاتا”، لكن الأمر يتعلق بمشكلة أخرى.

وذكرت الشركة أيضا أن هذه المشكلة لم تسبب في حدوث أي حالة وفاة أو إصابة خطيرة إلى الآن. وأضافت أن السبب الرئيسي الذي يقف خلف هذه المشكلة ليس له علاقة من قريب أو بعيد بأزمة “تاكاتا”.

 

takata

 

وسادات الهواء الجانبية

سبب هذا الاستدعاء الأخير هو وسادات الهواء الجانبية، ليست تلك التي تقع في عجلة القيادة أو لوحة القيادة أمام الراكب الأمامي.

وقد وجدت الشركة أن وسادات الهواء الجانبية تتضخم فجأة وتطلق بعض القطع المعدنية إلى داخل السيارة، مما قد يتسبب في حدوث أضرار خطيرة.

يوجد بداخل كل وسادة هواء نافختين، كل نافخة من قطعتين ملحومتين معا. مع توقف السيارة لفترة طويلة من الزمن، تحدث بعض التشققات في لحام القطعتين مما قد يؤدي إلى انفصالهما وانفجار الوسادة.

شملت حملة الاستدعاء ثلاث نماذج مهجنة لسيارات “تويوتا” تم إنتاجهم في الفترة بين أكتوبر 2008 وأبريل 2012 وهم: بريوس، بريوس بلاج إن، وليكسس سي تي 200 إتش. الجدير بالذكر أن 500,000 سيارة من ال1.4 مليون الذين تم استدعاءهم موجودون في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وسادات هواء تاكاتا

كما أعلنت الشركة، هذا الاستدعاء لا يتعلق بموضوع أزمة وسادات هواء تاكاتا والذي تسبب في أكبر عملي استدعاء سيارات في تاريخ الصناعة.

تعود هذه المشكلة في الأساس إلى وسادات الهواء المركبة في السيارات والمصنعة من قبل شركة تاكاتا اليابانية. يقع المقر الرئيسي للشركة اليابان ولديها العديد من الفروع حول 4 قارات، بينما يوجد المقر الرئيسي في أوروبا بألمانيا.

في أبريل من عام 2013، أعلنت الشركة عن اكتشاف عيب صناعي بوساداتها الهوائية قد يسبب في إلحاق إصابات خطيرة بسائقي وركاب السيارات.

مشكلة الوسادات ترجع إلى النافخات المعيوبة المستخدمة. تؤدي النافخات إلى انفجار وتمزق الوسادة بالإضافة إلى إطلاق العديد من الشظايا إلى داخل السيارة مما قد يصيب جسم قائد السيارة أو الركاب.

 

تداعيات المشلكة

حتى هذه اللحظة، اكتشفت 22 شركة مصنعة للسيارات حول العالم استخدامها للنموذج المعيوب من وسادات هواء تاكاتا، أدى ذلك إلى قيامهم باستدعاء العديد من السيارات المصنعة حديثا في الكثير من دول العالم.

حوالي 20% من ال260 مليون سيارة التي تمشي بشوارع الولايات المتحدة الأمريكية بها وسادة هواء تاكاتا المعيوبة.

يعتقد أن هذه المشكلة تسببت في أكبر عملية استدعاء سيارات في تاريخ الصناعة والتي ستستمر لسنوات. الولايات المتحدة وحدها بها 69 مليون قطعة وسادة هواء معيوبة لم يتم تغييرها إلى الآن، أو سيتم تغييرها بحلول عام 2019.

حوالي 10 وفيات في الولايات المتحدة ارتبطت بالانفجار الخاطئ لوسادة هواء تاكاتا، علاوة على العديد من الإصابات الخطيرة.

في 2015، قتل سائق سيارة هوندا سيفيك 2007 في الهند بسبب اختراق شظية حادة لجسده ناجمة عن انفجار الوسادة الهوائية أمامه. حالة وفاة أخرى أعلن عنها في لوس أنجلوس بأمريكا حدثت بسبب عيب تصنيع الوسادة.

منذ التعرف على المشكلة في 2013، وجدت الكثير من شركات تصنيع السيارات نفسها متورطة في تركيب وسادة الهواء المعيوبة منها فيات كرايسلر، مازدا، ميتسوبيشي، نيسان، سوبارو، فيراري، دايملر، فورد، وشركات أخرى.

تشير أزمة تاكاتا إلى الكثير من المشاكل، ليس فقط العيب الصناعي الخاص بالشركة اليابانية، ولكن أيضا عيوب الذمم والضمائر عند الكثير من مديري وموظفي كبرى الشركات والأجهزة الحكومية في العالم.

يوليو 27, 2016/ by / in

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *